بعد التحقيق مع المدرس سيد متولى مدرس اللغة العربية بمدرسة ابيس الاعدادية بمحافظة الاسكندرية حيث قام الأستاذ/ سيد بوضع امتحان مادة اللغة العربية وفى قطعة النحو وصف جبهة الانقاذ بأنهم مجموعة من اللصوص

تم معاقبة الأستاذ/ سيد متولى بخصم 10 ايام من راتبه وحرمانه من وضع الامتحانات لمدة خمس سنوات  وحرمانه من أعمال الامتحانات وذلك لما بدر منه من اهانة جبهة الإنقاذ

وكان نشطاء تداولوا على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” امتحان اللغة العربية للصف الثانى الإعدادى بمدرسة “أبيس” بمحافظة الإسكندرية، حمل إساءة لجبهة الإنقاذ.

AMTHANLSOS56
وجاء نص موضوع التعبير، والذى أتى فى بداية الامتحان كالآتى:

“لقد خرج علينا قطيع من اللصوص ممن تجرعوا مرارة الهزيمة والفشل زاعمين أنهم جبهة الإنقاذ الوطنى، فأى إنقاذ هذا الذى يتشدقون به؟.. أولئك الذين عاثوا فى الأرض فسادًا”، كما حملت قطعة النحو أيضًا: تحيزًا واضحًا للرئيس محمد مرسى، مع توجيه الإساءات للمعارضة.

ونحن نتساءل .. ألا يقوم الاعلاميين بإهانة رئيس الجمهورية نفسه ولم يعاقب احد منهم … وهل لا يندرج وصف جبهة الانقاذ بأنهم مجموعة من اللصوص تحت بند حرية التعبير .. أم أن حرية التعبير هذه متاحة للإعلاميين والثوار فقط .. وغير متاحة للمعلمين …

وهل ستقف وزارة التربية والتعليم ضد المعلمين أم ستقف معهم … وهل أخطا الأستاذ فى وصفه لجبهة العار بهذه الصفات أم أنه أخطأ فى حقهم .

 



بواسطة : saidkamel

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك المُفضل